معجبوا منتدى جدايل على الفايسبوك و قوقل+
قديم 2010-05-09, 07:24 AM   #1
:: عضو فعال ::
 
الصورة الرمزية وردةالحب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
العمر: 37
المشاركات: 266
معدل تقييم المستوى: 21
وردةالحب will become famous soon enough
افتراضي





وااااو بصرااحه حسيت بشي في دااخلي
من جد مؤثره كلمة احبك تسوى الدنيا ومافيهاا

تسلمين يااغرام على القصه والله يعطيك العاافيه يااغاليه...




المصدر : منتدى جدايل - من قسم الحياة الزوجية



  آخر موآضيع » وردةالحب
  رد مع اقتباس
قديم 2010-05-11, 01:00 PM   #2
:: عضو فعال ::
 
الصورة الرمزية غرام الود
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: السعودية
المشاركات: 14,026
معدل تقييم المستوى: 49
غرام الود will become famous soon enough
افتراضي



وااااو بصرااحه حسيت بشي في دااخلي
من جد مؤثره كلمة احبك تسوى الدنيا ومافيهاا

تسلمين يااغرام على القصه والله يعطيك العاافيه يااغاليه...
[frame="3 70"]
تسعدني شوفتك وحبيبتي
دمتي بخير وسعادة
وفقك الباري
[/frame]





  آخر موآضيع » غرام الود
  رد مع اقتباس
قديم 2010-12-22, 11:00 PM   #3
:: عضو فعال ::
 
الصورة الرمزية غرام الود
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: السعودية
المشاركات: 14,026
معدل تقييم المستوى: 49
غرام الود will become famous soon enough
الى الأزواج أقول ...... لا تخف أدخل أيها الحبيب



الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى
وبعد
فالى كل زوج تملك وتزوج
أذكر نفسي واياك أخي بقول الله تبارك وتعالى ( وجعل بينكم مودة ورحمة )
وقوله سبحانه ( هن لباس لكم وأنتم لباس لهن )
والى قول الحبيب صلى الله عليه وسلم ( استوصوا بالنساء خيرا )
زوجتك أيها الحبيب أمانة في عنقك فحافظ عليها
أيها الحبيب كم مرة جلست مع زوجتك ورفيقة دربك
كم مرة أشعرتها بكيانها وقيمتها
كم مرة ساعدتها في أمور البيت
كم مرة ضحكت معها من قلبك وسابقتها
كم مرة أشعرتها أنها هي كل شيء في حياتك
كم مرة صليت معها
كم مرة قرأت معها القرآن
كم مرة أخذتها الى أي مكان من أجل التخفيف عنها وتطييب خاطرها
انها أمانة عندك وستسأل عنها غدا بين يدي الله
كم وكم وكم أيها الحبيب
أيها الحبيب
ألست تحب رسول الله صلى الله عليه وسلم
نعم أحبه
اذا كنت تحبه فلتعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
كان يفعل هذا كله



كان يخصف نعله ويرقع ثوبه ويعمل بعمل أهل بيته
الم يسابق رسول الله صلى الله عليه وسلم أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها مرتين
لقد كان حبيبك صلى الله عليه وسلم مثلا وأسوة حسنة لكل هذه المعاني الطيبة
لذلك أوصانا بالنساء
ولما لا
وهي الأم والأخت والبنت والزوجة والعمة والخالة
ألم تسخر نفسها روحيا وجسديا لك ولراحتك
ألم تنظف لك ثيابك وتسهر على راحتك
ألم تجهز لك ازكى وأطيب وأشهى الأكلات التي تحبها
فهي تتفنن في ارضائك وتسعى لخدمتك
هي لاتريد منك راتبا ولا أجرا
هي تريدك انت
مشاعرك
أحاسيسك
كلماتك الحنونة التي تشعرها بأنها انسنة صاحبة مشاعر وأحاسيس
نعم انها مثلك انسانة ليست جمادا
تحس بما تحس انت به
وتشعر بما تشعر أنت به
اذ لماذا أهملتها
لماذا تركتها
لماذا أيها الحبيب
لماذا لم تشعرها انك انت الزوج والأخ والأب والصديق والرفيق
أحبتي الكلام في هذا الأمر كثير وكثير وكثير أي والله
ولا أريد ان أطيل عليكم فتملوا مني
لذلك سأترككم مع هذه القصة
وأنت تحكمون عليها
لكن سأقف هنا هنيهة لكي أقص عليكم موقفا حدث معي
كنت في زيارة أحد محارمنا وأقاربنا
فسألت ربة البيت وهي من محارمي قلت لها كيف عمي فلان أقصد زوجها
قالت الحمد لله يابني بخير
فقلت لها أسأل الله تعالى أن يجمعكم في الجنة كما جمعكم في الدنيا
وهنا تغير لو خالتي وثارت وغضبت مني قالت اذا قلت هذه الكلمة مرة أخرى فساغضب منك يامحمد
فقلت لماذا ياخالتي
قالت لقد أبتليت به في الدنيا فتريد أن أبتلى به في الجنة
فضحكت بصوت عالي الا أنها بكت
فأخذت أخفف عنها لما علمت من جروح في قلبها من سوء معاملته
فاحذر أيها الحبيب
أن تكون مثل هذا الزوج
والآن أترككم مع القصة
عندما تقرأ هذه القصه ستحس في نفسك انه لك مشاعر واحاسيس تتحرك بداخلك واتمني الكل يقرأ القصه كامله لانها فعلا مؤثره..

زوج بعد ما لف العالم كله لوحده من دوله الي دوله

وركب الطائرات حتى صارت عنده مثل سياره بالنسبة له

ولا في حياته فكر ان يأخذ زوجته وابنه معه

فإن ساره زوجته لم تركب الطائرة إلا تلك الليلة

وبعد..عشرين سنة

وكان اول رحله لها بالطائره


ومع من
مع
أخيها البسيط

الذي أحس أنه يجب أن ينفس عنها بما يستطيع

واخذها في سيارته البسيطه ووصلها الي المطار ..

وتمنت ان .. تركب الطيارة التي يركبها دائماً زوجها ويسافر لوحده ولا عمرها شافت الطائره الا بالتلفزيون والسماء

وقطع لها اخاها تذ كرة ومعها ابنها محرماً لها

ولما وصلت اللي الدمام

وعند وصولها لم تنام ساره .. بل أخذت تثرثر مع زوجها خالد

ساعة عن الطيارة وتصف له مداخلها ومقاعدها وأضواءها

وكيف طارت في الفضاء .. بالجووو

طاااااارت! نعم طارت الطائره ياخالد

تصف له مدهوشة كأنها قادمة من كوكب آخر..

مدهش !

فرحانه

وزوجها ينظر إليها متعجباً مستغربا ولم تكد تنتهي من وصف الطائرة

حتى ابتدأت ومن ثم وصف الدمام والرحلة إلى الدمام من بدئها الى نهايتها

والبحر الذي رأته لأول مرة في حياتها اول مره تجلس قرب البحر والطريق الطويل الجميل بين الرياض والدمام

في رحلة الذهاب أما رحلة العوده فكانت في الطائرة

لطائرة التي لن تنساها إلى الأبد

كأنها طفلة ترى مدن الملاهي الكبرى لأول مرة في حياتها

وأخذت تصف لزوجها وعيناها تلمعان دهشة وسعادة فرحاااانه

رأت من شوارع ومن محلات ومن بشر ومن حجر ومن رمال ومن مطاعم

وكيف أن البحر يضرب بعضهم بالامواج

وكيف أنها وضعت يدي,,,,,,,,تين..

هاتين في ماء البحر

وذاقت طعم البحر فإذا به مالح .. مالح..

وكيف أن البحر في النهار أزرق وفي الليل أسود

ورأيت السمك يا خالد

نعم رأيته بعيني يقترب من الشاطئ

وصاد لي أخي سمكة

ولكنني رحمتها وأطلقتها في الماء مرة ثانية..

كانت سمكة صغيرة وضعيفة .. ورحمت أمها ورحمتها..

ولولا الحياء يا خالد لبنيت لي بيتاً على شاطئ ذاك البحر

رأيت الأطفال يبنون !! جبال ويلعبوون

ـ يووووه نسيت ياخالد صح

ونهضت بسرعه فأحضرت حقيبتها ونثرتها

وأخرجت منها زجاجة من العطر وقدمتها إليه وكأنها تقدم الدنيا

وقالت هذه هديتي إليك وأحضرت لك ياخالد

" احذيه,,,, تستخدمها للحمام.

وكادت الدمعة تطفر من عين خالد لأول مرة..

لأول مرة في علاقته بها وزواجه منها

فهو قد طاف الدنيا ولم يحضر لها مرة هدية..

وهو قد ركب معظم خطوط الطيران في العالم ولم يأخذها معه مرة

لأنها في اعتقاده جاهلة لا تقرأ ولا تكتب فما حاجتها إلى الدنيا وإلى السفر

ولماذا يأخذها معه ونسى..

نسي أنها إنسانة..

إنسانة أولاً وأخيراً..

وإنسانيتها الآن تشرق أمامه ... وتتغلغل في قلبه

وهو الذي يراها تحضر له هدية ولا تنساه .. فما أكبر الفرق!!!

بين المال الذي يقدمه لها إذا سافر أو عاد

وبين الهدية التي قدمتهاهي إليه في سفرتها الوحيدة واليتيمة

إن " الحذااء ,,,, الذي قدمته له يساوي كل المال الذي قدمه لها

فالمال من الزوج واجب والهدية شيء آخر

وأحس بالشجن يعصر قلبه وهو يرى هذه الصابرة

التي تغسل ثيابه ... تعد له أطباقه ...أنجبت له أولاده ....شاركته حياته

سهرت عليه في مرضه

كأنما ترى الدنيا أول مرة ولم يخطر لها يوماً أن تقول له

اصحبني معك وأنت مسافر أوحتى لماذا تسافر

لأنها المسكينة تراه فوق .. بتعليمه وثقافته

وكرمه المالي الذي يبدو له الآن أجوف .. بدون حس ولا قلب..

أحس بالألم وبالذنب..

وبأنه سجن إنسانة بريئة لعشرين عاماً

ليس فيها يوم يختلف عن يوم..

فرفع يده إلى عينه يواري دمعة لاتكاد تبين .. وقال لها كلمة قالها لأول مرةفي حياته

ولم يكن يتصور أنه سيقولها لها أبد الآبدين .... قال لها:

أحبك..

قالها من قلبه..

وتوقفت يداها عن تقليب الحقيبة

وتوقفت شفتاها عن الثرثرة

وأحست أنها دخلت في رحلة أخرى أعجب من الدمام ومن البحر ومن الطائرة

وألذ.....!!!!


رحلة الحب التي بدأت بعد عشرين عاماً من الزواج

بدأت بكلمة..

بكلمة صادقة..

فانهارت باكية !!

وفي الختام أسأل الله تبارك وتعالى
أن يحفظكم جميعا في أنفسكم وأولادكم ونسائكم وأموالكم وذراريكم
وأن يبارك بكم جميعا
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين





  آخر موآضيع » غرام الود
  رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
لا, أدخل, أيها, أقول, الأزواج, الى, الحبيب, تحف

مواضيع جديدة في الحياة الزوجية

الى الأزواج أقول ...... لا تخف أدخل أيها الحبيب

« الهدايا الزوجيه فن له اشكال مختلفه زوجه مرحه+زوج مرح = سعاده زوجيه »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


قد تهمك ايضا المواضيع التالية
شقق روعة..أدخل وأختار
أيها الأحباب
قصيدة أيها النيل - أحمد شوقي
أيها الحب كم مرة آذيت صدري..؟؟
مدخل بيتكـ هو عنوان اناقة منــــــــزلكـ


. الساعة الآن 02:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المشاركات المنشورة في منتدى جدايل لاتُعبر بالضرورة عن رأي جدايل ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير