معجبوا منتدى جدايل على الفايسبوك و قوقل+
قديم 2010-08-02, 04:59 PM   #1
:: عضو فعال ::
 
الصورة الرمزية ملكة الورود
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 557
معدل تقييم المستوى: 21
ملكة الورود will become famous soon enough
افتراضي احبتي قصة تبكي لها القلوب عن التسامح !!



سلام عليكم ورحمه الله وبركاتة.........


احبتي مااجمل المحبة والتسااااااااااااااااااامح امام الناااااااااااااااااااس لانة يولد بينهم الحب في الله

والتسامح والتضامن وبعد كل هذاااااااا نكسب الاجر والغفران من اللهـــ تعالى

ولذلكــــ في قصة قصيرة في جعبتي عن المحبة والتسامح على ايام الصحابة وشئ رايكم تقرأوهاااا مع ود.....



اجتمع الصحابة في مجلس ولم يكن معهم الرسول عليه الصلاة والسلام ..
فجلس خالد بن الوليد .. وجلس ابن عوف .. وجلس بلال وجلس ابو ذر ..
وكان ابو ذر فيه حدة وحرارة فتكلم الناس في موضوع ما ..
فتكلم أبو ذر بكلمة إقتراح: أنا أقترح في الجيش أن يفعل به كذا وكذا .
قال بلال : لا .. هذا الإقتراح خطأ .
فقال أبو ذر : حتى أنت يابن السوداء تخطئني .!!!
فقام بلال مدهوشا غضبانا أسفا ..
وقال : والله لأرفعنك لرسول الله عليه الصلاة والسلام ..
وأندفع ماضياً إلى رسول الله .
وصل للرسول عليه الصلاة والسلام ..
وقال : يارسول الله .. أما سمعت أبا ذر ماذا يقول في ؟
قال عليه الصلاة والسلام : ماذا يقول فيك ؟؟
قال : يقول كذا وكذا ...
فتغير وجه الرسول صلى الله عليه وسلم ..
وأتى أبو ذر وقد سمع الخبر .. فاندفع مسرعا إلى المسجد ..
فقال : يارسول الله .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
قال عليه الصلاة والسلام : يا أبا ذر أعيرته بأمه .. إنك امرؤ فيك جاهلية .!!
فبكى أبو ذر رضي الله عنه.. وأتى الرسول عليه الصلاة والسلام وجلس ..
وقال يارسول الله استغفر لي .. سل الله لي المغفرة !
ثم خرج باكيا من المسجد ..
وأقبل بلال ماشيا ..فطرح أبو ذر رأسه في طريق بلال ووضع خده على التراب ..
وقال : والله يابلال لا ارفع خدي عن التراب حتى تطأه برجلك ..
أنت الكريم وأنا المهان ..!!
فأخذ بلال يبكي .. وأقترب وقبل ذلك الخد ثم قاما وتعانقا وتباكيا .

والله القصة ابكتني لمرهـــــ الثالثة وكل ما اجد اناس لاتوجد في قلوبهم التسامح والمحبة والله بجد ارجع لأقرأهــ مرار وعين تدمع واقول في قلبي ياليتني كنت انا في زمن الرسووووووووووووول وكانت قلوبناااا مثلهم تسودها الغفران والتسامح لكسب المحبة في الله
وحتى لو كنت مظلومة يجب علينا ان نغفرررر ونسامح ......... وان شاء الله نجدها عند الخالق

والله يااخوتي مافي حق يروح عندة فهو ميزان حاكم في الارض....







هذه هي حياتهم يوم تعاملوا بالإسلام رضي الله عنهم أجمعين.
ان بعضنا يسيء للبعض في اليوم عشرات المرات ..
فلا يقول : عفواً ويعتذر !
إن بعضنا يجرح بعضا جرحا عظيما ..
في عقيدته ومبادئه وأغلى شيء في حياته ..
فلا يقول .. سامحني !


إن البعض قد يتعدى بيده على زميله .. وأخيه ..
ويخجل من كلمة : آسف .!!


الإسلام دين التقوى لم يفرق بين لون أو حسب أو نسب ..
فلماذا يعجز أحدنا عن الإعتذار لأخيه ..
بهدية صغيرة .. أو كلمة طيبة .. أو بسمة حانية ..
لنضل دوما على الحب والخير أخوة .


الأنس ثمرة الطاعة والمحبة ..
فكل مطيع لله مستأنس...
وكل عاص لله مستوحش






اخواني هلمو بنا نضع ايدينا في ايدي بعض ونقولها بصوت واحد نعم نحن نحب بعضنا لبعض في الله عزوجل
حتى تصفى قلوبنا ونفوز في الدنيا والاخرة.

...
اللهم اجعل مانقلته خالصاً لوجهك الكريم..
نرجوا منه مغفرتاً ورحمتاً منك ياكريم يارحيم..
اللهم اغفر لي وارحمني ولوالداي والمسلمين والمسلمات
الأحياء منهم والأموات..اللهم تب على التائبين واقض دين المدينين
وأعز الإسلام والمسلمين..وأذل الشرك والمشركين..
وانصر المجاهدين في كل مكان..واستر عورات المسلمين..ونولنامرادنا في الدارين عاجلا ياارحم الراحيمن
وصلى اللهم وسلم على أشرف الأنبياء سيدنا محمد وعلى





المصدر : منتدى جدايل - من قسم قصص و روايات



  آخر موآضيع » ملكة الورود
  رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
لها, التسامح, القلوب, احبتي, تبكي, عن, قصة

مواضيع جديدة في قصص و روايات

احبتي قصة تبكي لها القلوب عن التسامح !!

« قصه مضحكه ومسليه قصة حب »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


قد تهمك ايضا المواضيع التالية
تبكي الطيور وضاع الكلام
النفس تبكي على الدنيا
التسامح والعفو عند المقدره والتمس الاعذار للغير
قصة أكتر من روعه تبكي من لم يبكي...
التصالح مع النفس بعكس المرايا


. الساعة الآن 07:36 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المشاركات المنشورة في منتدى جدايل لاتُعبر بالضرورة عن رأي جدايل ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير