معجبوا منتدى جدايل على الفايسبوك و قوقل+
قديم 2010-08-13, 05:21 PM   #1
:: المدير العام ::
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 2,443
معدل تقييم المستوى: 53
admin will become famous soon enough
افتراضي تلاوة القرآن في رمضان وغيره



الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب تبيانًا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين. والصلاة والسلام على عبده ورسوله محمد الذي أرسله الله رحمة للعالمين، وبعد:
فإنه يتأكد على المسلم الراجي رحمة ربه الخائف من عذابه أن يكثر من تلاوة القرآن الكريم في رمضان وغيره تقربًا إلى الله تعالى وطلبًا لمرضاته وتعرضًا لفضله وثوابه فإن القرآن الكريم خير كتاب أنزل على أشرف رسول إلى خير أمة أخرجت للناس بأفضل الشرائع وأسمحها وأسماها وأكملها.
أنزل القرآن لكي يقرأه المسلم ويتدبره ويتفكر في معانيه وأوامره ونواهيه ثم يعمل به فيكون حجة له عند ربه وشفيعًا له يوم القيامة.
وقد تكفل الله لمن قرأ القرآن وعمل بما فيه أن لا يضل في الدنيا ولا يشقى في الآخرة بقوله تعالى: *فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى* [سورة طه آية: 123]. وليحذر المسلم من الإعراض عن تلاوة كتاب الله وتدبره والعمل بما فيه وقد توعد الله المعرضين عنه بقوله: *من أعرض عنه فإنه يحمل يوم القيامة وزرًا* [سورة طه آية: 100] وبقوله تعالى: *ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكًا ونحشره يوم القيامة أعمى* [سورة طه آية: 124].
من فضائل القرآن:
1 - قال الله تعالى: *ونَزَّلنا عليك الكتاب تبيانًا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين* [سورة النحل آية: 89].
__________
*1* انظر وظائف شهر رمضان لابن قاسم ص 36.
2 - وقال تعالى: *قد جاءكم من الله نورٌ وكتاب مبين يهدي به الله من اتَّبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات غلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم* [سورة المائدة آية:
15 – 16].
3 – وقال تعالى: *يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدىورحمة للمؤمنين* [سورة يونس آية: 57].
4 - وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم *: «اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه» رواه مسلم عن أبي أمامة.
5 - وعن النواس بن سمعان * قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم * يقول: «يؤتى يوم القيامة بالقرآن وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا تقدمه سورة البقرة وآل عمران تحاجان عن صاحبهما» رواه مسلم.
6 - وعن عثمان بن عفان * قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم *: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه» رواه البخاري.
7 - وعن ابن مسعود * قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم *: «من قرأ حرفًا من كتاب الله فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول الم حرف بل ألف حرف ولام حرف وميم حرف» رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح.
8 - وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم * قال: «يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها» رواه أبو داود والترمذي وقال: حديث حسن صحيح.
9 - وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم *: «الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران» متفق عليه.
والمراد بالسفرة: الرسل من الملائكة، والبررة: المطيعون لله تعالى، ويتعتع له أجران، أجر القراءة وأجر المشقة.
10 - وعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم * قال: «لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار. ورجل آتاه الله مالاً فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار» متفق عليه.
والآناء: الساعات. والمراد بالحسد هنا: الغبطة وهي تمني مثل ما للغير*1*.
فاحرص أيها المسلم وفقك الله لما يرضيه على تعلم القرآن وتلاوته بنية خالصة لله تعالى، واحرص على تعلم معانيه والعمل به لتنال ما وعد الله به أهل القرآن من الفضل العظيم والثواب الجسيم والدرجات العلا والنعيم المقيم فقد كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم * إذا تعلموا عشر آيات من كتاب الله تعالى لم يتجاوزوهن حتى يتعلموا معانيهن والعمل بهن.
ثم اعلم أيها المسلم أن تلاوة القرآن التي ينتفع بها صاحبها هي التلاوة المصحوبة بالتدبر والتفهم لمعانيه وأوامره ونواهيه بحيث إذا مر القاريء بآية يأمره الله فيها بأمر ائتمر به وامتثله، وإذا مر بآية ينهاه الله فيها عن شيء انتهى عنه وتركه، وإذا مر بآية رحمة سأل الله ورجا رحمته، وإذا مر بآية عذاب استعاذ بالله وخاف من عقابه، فهذا الذي يتدبر القرآن ويعمل به ويكن حجة له، أما الذي لا يعمل به فإنه لا ينتفع به ويكون حجة عليه قال الله تعالى: *كتاب أنزلناه إليك مبارك ليَدَّبروا آياته وليتذكر أولو الألباب*



[سورة ص آية: 29].
وشهر رمضان له خصوصية بالقرآن كما قال تعالى: *شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن* [سورة البقرة من آية: 185]، وتقدم في الحديث الصحيح عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم * كان يلتقي هو وجبريل في رمضان في كل ليلة فيدارسه القرآن.
فدل على استحباب دراسة القرآن في رمضان والاجتماع على ذلك، وعرض القرآن على من هو أحفظ له منه. وفيه دليل على استحباب الإكثار من تلاوة القرآن في شهر رمضان.
وفي فضل الاجتماع في المساجد لمدارسة القرآن قال رسول
الله *: «وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده» رواه مسلم.
ومدارسة القرآن لها طريقتان:
الأولى: أن تقرأ ما قرأه صاحبك.
__________
*1* انظر رياض الصالحين ص 467 – 469.
والثانية: أن تقرأ ما بعده. والأولى أولى..
وفي حديث ابن عباس المتقدم: أن المدارسة بين النبي صلى الله عليه وسلم * وبين جبريل كانت ليلاً فدل على استحباب الإكثار من التلاوة في رمضان ليلاً، فإن الليل تنقطع فيه الشواغل وتجتمع فيه الهمم، ويتواطأ فيه القلب واللسان على التدبر كما قال تعالى: *إن ناشئة الليل هي أشد وطئًا وأقوم قيلاً* [سورة المزمِّل آية: 6].
ويستحب قراءة القرآن على أكمل الأحوال متطهرًا مستقبل القبلة متحريًا بها أفضل الأوقات كاليل وبعد المغرب وبعد الفجر، وتجوز القراءة قائمًا وقاعدًا ومضطجًا وماشيًا وراكبًا لقوله تعالى: *الذين يذكرون الله قيامًا وقعودًا وعلى جنوبهم* [سورة آل عمران من آية: 191] والقرآن أعظم الذكر.
مقدار القراءة المستحبة:
يستحب ختم القرآن في كل أسبوع يقرأ في كل يوم سبعًا من القرآن في المصحف فإن النظر فيه عبادة وفيما دون الأسبوع أحيانًا في الأوقات الفاضلة والأمكنة الفاضلة كرمضان والحرمين الشريفين وعشر ذي الحجة اغتنامًا للزمان والمكان، وإن قرأ القرآن في كل ثلاثة أيام فحسن لقول النبي صلى الله عليه وسلم * لعبد الله بن عمر: «اقرأه في كل ثلاث»*1* ويكره تأخير ختم القرآن عن أربعين يومًا إن خاف نسيانه. قال الإمام أحمد: ما أشد ما جاء في من حفظه ثم نسيه.
ويحرم على المحدث حدثًا أصغر أو أكبر مس المصحف لقول الله تعالى: *لا يمسه إلا المطهرون* وقوله *: «لا يمس القرآن إلا طاهر» رواه مالك في الموطأ والدارقطني.
ويحرم على الجنب قراءة القرآن حتى يغتسل لحديث: «لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئًا من القرآن» رواه أبو داود.
القرآن الكريم كلية الشريعة:
__________
*1* انظر فضائل القرآن لابن كثير ص 169 – 172 وحاشية مقدمة التفسير لابن قاسم ص 107.
قال الشاطبي في الموافقات: *قد تقرر أن الكتاب العزيز كلية الشريعة وعمدة الملة وينبوع الحكمة وآية الرسالة ونور الأبصار والبصائر وأنه لا طريق إلى الله سواه ولا نجاة بغيره ولا تمسك بشيء يخالفه، وإذا كان كذلك لزم ضرورة لمن رام الاطلاع على كليات الشريعة وطمع في إدراك مقاصدها واللحاق بأهلها أن يتخذه سميره وأنيسه وأن يجعله جليسه على مر الأيام والليالي نظرًا وعملاً فيوشك أن يفوز بالبغية وأن يظفر بالطلبة وأن يجد نفسه من السابقين وفي الرعيل الأول فإن كان قادرًا على ذلك ولا يقدر عليه إلا من زاول ما يعينه على ذلك من السنة المبينة للكتاب وإلا فكلام الأئمة السابقين والسلف المتقدمين آخذ بيده في هذا المقصد الشريف**1*.
حكم التطريب بقراءة القرآن:
إن شغل القاريء والمستمع باله بالتطريب وهو الترجيع والتمديد ونحو ذلك مما هو مفض إلى تغيير كلام الله الذي أمرنا بتدبره حائل للقلوب عن مراد الرب من كتابه قاطع لها عن فهم كلامه فينزه كلام الرب عن ذلك، وكره الإمام أحمد التلحين بالقراءة الذي يشبه الغناء وقال: هي بدعة.
وقال ابن كثير رحمه الله في فضائل القرآن: والغرض المطلوب شرعًا: إنما هو تحسين الصوت الباعث على تدبر القرآن وتفهمه والخشوع والخضوع والانقياد للطاعة، فأما الأصوات بالنغمات المحدثة المركبة على الأوزان والأوضاع الملهية والقانون الموسيقائي فالقرآن ينزه عن هذا ويجل ويعظم أن يسلك بأدائه هذا المسلك*2*.
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: الألحان التي كره العلماء قراءة القرآن بها هي التي تقتضي قصر الحرف الممدود ومد المقصور وتحريك الساكن وتسكين المتحرك يفعلون ذلك لموافقة نغمات الأغاني المطربة فإن حصل مع ذلك تغيير نظم القرآن وجعل الحركات حروفًا فهو حرام*3*.

__________
*1* الموافقات للشاطبي جزء 3 ص 224.
*2* انظر فضائل القرآن لابن كثير ص 125 – 126.
*3* انظر حاشية مقدمة التفسير لابن قاسم ص 107




المصدر : منتدى جدايل - من قسم الخيمة الرمضانية



  آخر موآضيع » admin
  رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
القرآن, تلاوة, رمضان, في, وغيره

مواضيع جديدة في الخيمة الرمضانية

تلاوة القرآن في رمضان وغيره

« قيام رمضان الصدقة في رمضان »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


قد تهمك ايضا المواضيع التالية
خطوات للتحفيز في تلاوة القران وكيفية التاثير والاستفاده منه
اعشاب تفيد في التخلص من ضغط الدم وغيره
براءة واعذب صوت يسمعك اروع تلاوة للقران الكريم
لا تحفظـ القرآن ......بل [ اجعـل القرآن يحفظك ]
كل مايخص حفلات الاطفال ديكات وغيره


. الساعة الآن 04:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المشاركات المنشورة في منتدى جدايل لاتُعبر بالضرورة عن رأي جدايل ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير