معجبوا منتدى جدايل على الفايسبوك و قوقل+
قديم 2010-08-13, 05:38 PM   #1
:: المدير العام ::
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 2,443
معدل تقييم المستوى: 53
admin will become famous soon enough
افتراضي من فتاوى النبي صلى الله عليه وسلم في الصوم



من فتاوى النبي صلى الله عليه وسلم * في الصوم:
? سأله * رجل فقال: يا رسول الله: أكلت وشربت ناسيًا وأنا صائم فقال: «أطعمك الله وسقاك» ذكره أبو داود، وعند الدارقطني فيه بإسناد صحيح «أتم صومك فإن الله أطعمك وسقاك ولا قضاء عليك» وكان أول يوم من رمضان.
? وسئل * عن الخيط الأبيض والخيط الأسود فقال: «هو بياض النهار وسواد الليل» ذكره النسائي.
? وسأله * رجل فقال: تدركني الصلاة -أي: صلاة الفجر- وأنا جنب فأصوم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم *: «وأنا تدركني الصلاة وأنا جنب فأصوم» فقال: لست مثلنا يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر فقال: «والله إني لأرجو أن أكون أخشاكم لله وأعلمكم بما أتقي» ذكره مسلم.
? وسئل * عن الصوم في السفر فقال: «إن شئت صمت وإن شئت أفطرت» ذكره مسلم.
? وسأله * حمزة بن عمرو فقال: إني أجد فيَّ قوة على الصيام في السفر فهل عليَّ جناح فقال: «هي رخصة الله فمن أخذ بها فحسن ومن أحب أن يصوم فلا جناح عليه» ذكره مسلم.
? وسئل * عن تقطيع قضاء رمضان فقال: «ذلك إليك أرأيت لو كان على أحدكم دين قضى الدرهم والدرهمين ألم يكن ذلك قضاء؟ فالله أحق أن يعفو ويغفر» ذكره الدار قطني وإسناده حسن.
? وسألته * امرأة فقالت: إن أمي ماتت وعليها صوم نذر أفأصوم عنها؟ فقال: «أرأيت لو كان على أمك دين فقضيتيه أكان يؤدي ذلك عنها؟» قالت نعم قال: «فصومي عن أمك» متفق عليه*1*.
من فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية:
? سئل رحمه الله عن المضمضة والاستنشاق والسواك وذوق الطعام والقيء وخروج الدم والادهان والاكتحال للصائم.
فأجاب: أما المضمضة والاستنشاق فمشروعان للصائم باتفاق العلماء وكان النبي صلى الله عليه وسلم * والصحابة يتمضمضون ويستنشقون مع الصوم ولكن قال للقيط بن صبرة: «وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائمًا» أخرجه أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة وصححه ابن خزيمة فنهاه عن المبالغة لا عن الاستنشاق.
وأما السواك: فجائز بلا نزاع لكن اختلفوا في كراهيته بعد الزوال على قولين مشهورين هما روايتان عن أحمد ولم يقم على كراهيته دليل شرعي يصلح أن يخص عمومات نصوص السواك.
وذوق الطعام: يكره لغير حاجة لكن لا يفطره، وأما للحاجة فهو كالمضمضة.
وأما القيء فإذا استقاء أفطر وإن غلبه القيء لم يفطر.
والادهان لا يفطر بلا ريب.
وأما خروج الدم الذي لا يمكن الاحتراز منه كدم المستحاضة والجروح والذي يرعف ونحوه فلا يفطر، وخروج دم الحيض والنفاس يفطر باتفاق العلماء.
__________
*1* إعلام الموقعين عن رب العالمين لابن القيم جزء 4 ص 295 – 296،
وأما الكحل الذي يصل إلى الدماغ فمذهب أحمد: أنه يفطر كالطيب. ومذهب مالك نحو ذلك. وأما أبو حنيفة والشافعي رحمهما الله: فلا يريان الفطر بذلك*1* والله أعلم.
وقال في الاختيارَات: ولا يفطر الصائم بالاكتحال والحقنة وما يقطر في إحليله ومداواة المأمومة والجائفة وهو قول بعض أهل العلم*2*، والله أعلم.
من فتاوى الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي:
? سئل من مات قبل أن يصوم الواجب عليه ما حكمه؟
فأجاب: إذا مات قبل أن يصوم الواجب عليه كمن مات وعليه قضاء رمضان وقد عوفي ولم يصمه فإنه يجب أن يطعم عنه كل يوم مسكين بعدد ما عليه، وعند الشيخ تقي الدين *ابن تيمية* إن صيم عنه أيضًا أجزأ وهو قوي المأخذ.
الحال الثاني: أن يموت قبل أن يتمكن من أداء ما عليه مثل أن يمرض في رمضان ويموت في أثنائه وقد أفطر لذلك المرض أو يستمر به المرض حتى يموت ولو بعد مدة طويلة فهذا لا يكفر عنه لعدم تفريطه ولأنه لم يترك ذلك إلا لعذر*3*.
وعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم * قال: «من مات وعليه صيام صام عنه وليه» متفق عليه. والحديث دليل على مشروعية صيام الحي عن الميت وأنه إذا مات وعليه صوم واجب أجزأ عنه صيام وليه.
قال النووي: اختلف العلماء فيمن مات وعليه صوم واجب من رمضان أو قضاء أو نذر أو غيره هل يقضى عنه؟
وللشافعي في المسألة قولان مشهوران أشهرهما لا يصام عنه ولا يصح عن ميت صوم أصلاً والثاني يستحب لوليه أن يصوم عنه ويبرأ به الميت ولا يحتاج إلى إطعام وهذا القول هو الصحيح المختار الذي نعتقده وهو الذي صححه محققو أصحابنا الجامعون بين الفقه والحديث لهذه الأحاديث الصحيحة الصريحة. انتهى والله أعلم*4*.
من فتاوى أئمة الدعوة في نجد:
__________
*1* مجموع فتاوى شيخ الإسلام جزء 25 ص 266 – 267.
*2* الاختيارات الفقهية ص 108.
*3* الإرشاد إلى معرفة الأحكام ص 85 – 86.
*4* المجموعة الجليلة ص 158.
? سئل الشيخ عبد الله بن الشيخ محمد عن المميز متى يؤمر بالصيام؟
فأجاب: أما الصبي الذي لم يبلغ فهو إذا أطاق الصيام أمر به وأدب عليه *أي على تركه*.
? سئل الشيخ حمد بن عتيق: عن المرأة إذا رأت الدم قبل غروب الشمس هل تعتد بصومها؟
فأجاب: صومها ذلك اليوم غير تام.
? سئل الشيخ عبد الله بن الشيخ محمد عمن أكل في رمضان؟
فأجاب: الذي يأكل في رمضان أو يشرب يؤدب.
? سئل الشيخ عبد الله أبا بطين عن وجود روائح الأشياء؟
فأجاب: روائح الأشياء إذا شمها الصائم فلا بأس بذلك إلا الدخان إذا شمه الصائم متعمدًا لشمه فإنه يفطر بقصد شم الدخان أي دخان كان وإن دخل في أنفه من غير قصد لشمه لم يفطر لمشقة التحرز منه*1* والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.








المصدر : منتدى جدايل - من قسم الخيمة الرمضانية



  آخر موآضيع » admin
  رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
من, الله, الصوم, النبي, صلى, عليه, فتاوى, في, وُلآ

مواضيع جديدة في الخيمة الرمضانية

من فتاوى النبي صلى الله عليه وسلم في الصوم

« تنبيه - لمن إذا جاء رمضان تابوا وصلوا وصاموا فإذا انقضى عادوا إلى ترك الصلاة أدعية جامعة نافعة لا يستغنى عنها »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


قد تهمك ايضا المواضيع التالية
صفات الرسول عليه الصلاة والسلام | وصف النبي صلى الله عليه وسلم
كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يسّبح ؟
من ميراث النبى صلى الله عليه وسلم
حوض النبي صلى الله عليه وسلم
فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم


. الساعة الآن 02:30 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المشاركات المنشورة في منتدى جدايل لاتُعبر بالضرورة عن رأي جدايل ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير