غرام الود :: عضو فعال ::

وّبكَ آتنفَسْ
{ مَدْخلٌ ...::

هَمَسْتُكَ ذآتَ صَبَآح
وَكَآنَ الْهَمْسُ ذَآ شجنٍ مُبـَآح



كَ عآدتِي أَسْتَقْبِلُ صَبَآحِـي بِ اِشْتَيَآق / هُدَوْْء

أرْتَشِفُّ فِنْجَـآنُ قَهْوَتِـي
وَأَتَصَفّـحُّ مَـآدِوّنَ لِ هذآ الصّبَآح بِ صَحِيِفِتِي
أَصْغِـي لِ شقْ شقةِ الْعَـصَـآفِيرِ عَلَى نَآفِـذَتـِي
وَتَغَـآرِيِـدُهَآ ذَآتَ الْعَزفِ الصـّآخِبْ






وَصَوتُ فَيروزُ ../ يَصْدَحُ فِـي سَمَـآءَ غُرْفَتـِي


دَخْلَكْ يَا طَيْر الْوَرْوَارْ رَحْلَكْ مِن صَوبن مِشوار
وَسَلمْ لِي عَ الْحَبايِب وَخَبْرني بْحَالُنْ شُو صَار
عاتلال الشمس المنسيي على ورق الدلب الأصفر
إنطرونا هنا شويي شويي و تصير الدنيي تزغر
و بِكرُوم التّين يندهْ تِشْرين يَا حَبيِبي
ياما بسكوت الأمريي بسمع صوتك يندهلي
ليليي و خوفي ليليي يعوا شي مرا أهلي
و تِتَعبْ أَسْرَارْ تِحْزَنْ أَسْرَارْ يَا حَبِيبِي

تَأْخُذنـِي الذّكْرَى إِلْيـهِ ..!
فَ أَتنفسُ هَوآءاً نَقيّاً ...
بعيداً عنْ تلكَ الضَوْضَآءُ التّي قدْ تَعجُّ بِ ذَآتِ الرّوحِ
وَتَبْدَأُ مَرَآسِمُ اِحْتِفَآلِي بِ ذِكْرَى قُدّتْ بِ شَتَآئلِ منْ حَنينْ
وَ أُخْرَى مِنْ أَهَآزِيجِ شوقٍ دَفِينْ ..!
فَ أَشْتَآقـُهُ ../ نَغَماً تَتَغَذّى الرّوحُ عَ تَرْنيمَةُ صَوتِهِ الْمُخَْمَلِي
حَتّى أَخَـآلَهُ ../ مَـلآكَاً يَشّعُ وَهجَ ضَيَآءَهُ فِي الأُفُقِ الْبَعيـدْ







وَمَآزآلتُ فَيروزٌ تَضجُّ بِ الأَمْكِنَةِ طَرباً يَحْلُو بهِ السّمرِ




فايق يا هوى كيف كنا سوى
والدمع سهرني ووصفو لي دوا
تاري الدواحبك وفتش علي الدوا
فايق لما راحوا أهالينا مشوار
تركونا وراحوا قالوا أولاد صغار
ودارت فينا الدار ونحن أولاد صغار
والهوى جمعنا وفر قنا الهوى





يَآآآآآآآآهـْ .....!


كمْ أَعشقٌ ذآكَ الزّمَآن ..
فَ مَعُكَ أَشْعرُ بِ الأَمَـآن ..
وَأَرْتَمـي بِ دفِْءِ أَحْضَآنِكَ بّ ذآكَ الْحَنَـآن ..
وَأفِيقُ عَ سُكْرِ خَمْركَ الْمَمْزوجِ بِ نبيذُ اللآفندرِ وَخَمريّة التوت
وَقُبُلآتٌ كَرَزيّةَ َقَبْلآتٌ لآ تَنْتَهِـي حتّى َ الْمَوت


نعَمْ ...! أَعْشَقُكَ بِ كلِّ الفصُولِ
وَأَهَوآكَ حدّ الذُهولِ
وَصوتُ فَيروزُ مَآزآلَ يَجول


حَبَيْتَك بِ الصّيفِ حَبيْتك ب ِالشّتي
نطَرْتَك ب ِالصّيفِ نَطَرْتَك ب ِالشّتِي
وَ عْيونكْ الصّيْف عُيونِي الشّتِي
وَملقانآ يَا حَبِيبِي خَلْف الصّيف وَ خَلْف الشِّتِي




::مخرجُ ...}

سَ أَتَبَعْثَرُ لِ أَجْلِكَ عَزْفَاً يَتّلَذَذُ عَ عطرِ أَنْفَآسِكَ دُهُوراً




لِ تَعودَ كَيْ تُلِمْلُمَني عَقْـداً كَآن مِنْثوراً ..

أدوات الموضوع

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir