معجبوا منتدى جدايل على الفايسبوك و قوقل+
قديم 2011-09-08, 05:51 PM   #1
:: مراقبة عامة ::
 
الصورة الرمزية وتين الوفا
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 22,546
معدل تقييم المستوى: 63
وتين الوفا will become famous soon enough
Mmyz زواج الميسار ومعاناة الانتظار لاتنتهي




معلومات عن القصة
عنوان القصة : المسيار
كاتبة القصة : الاستاذه/ سميره بسيوني
التحرير على منتدى جدايل : بنت الالم



زواج الميسار ومعاناة الانتظار لاتنتهي

برغم ان زواجها شرعي ولكنه

غير معلن الا انها تعيشه بكل مشاعرها

زواج الميسار ومعاناة الانتظار لاتنتهي

مسيا ر
ادارت نظرها بين المائده المعده وساعة الحائط , انها الواحده بعد

منتصف الليل , إذن لا بد لهذه المأ دبه من التنحي عن مكانها

فهو لن يأتي , موعوده العاشره إذ لم يجد جديد يمنعه وإلا


الليله المقبله , وهكذا بند الإ تفاقيه الاول

حملت اطباقها وكؤوسها الفارغه الي المطبخ وأودعت

الطعام في الثلاجه , انتهت الحفله قبل ان تبدأ – خساره

وكانت تمني النفس بسهره جميله معه , زوجها نعم زوجها

وليس عشيقها زواجهما شرعي صحيح ,يعرف به اهلها

وبالطبع وليها , وان كان اهله ومعارفه لا يعرفون عنه شيئا ,

رضيت بهذا الزواج ووقعت على شروطه بقلبها سعيده

راضيه بجزء من ليل مع رجل حقيقي (رجل يملأ الدماغ)

على حد تعبيرها بدلا من عمر كامل مع غيره , وكان

بالنسبه لها كل شئ , وكانت له بعض من كل ,

ولكنها سعيده معه راضيه تعيش حلما جميلا

لا تريد ان تستيقظ منه ابدا , الساعات التي

تقضيها معه تمدها بالحيويه والنشاط وتحيلها

فراشة جميله جذابه حتى موعد اللقاء الثاني ,

ترقبه بشوق

تعد له ما يشتهي من طعام , تختار لنفسها اجمل

الثياب حتى تكون في عينه العروس التي رأها

من قبل عام – لا تتغير- ترقب اي تغير يطرأ

على جسمها او وجهها او حتى يديها –

من يراهما وهما يجلسان في ضوء القمر

في ليالي اللقاء الجميل يظن انه فتح –

خطأ كتابا من كتب الف ليله وليله وفوجئ

بشهرزاد وشهريارفي مجلسهما

الا ثير وشهزاد تتفنن في امتاع شهريا ر بكل ما تملكه الانثى العاشقه ,

والسلطان السعيد وهو يحظى بهذا القدر الهائل

من المتعه التي تمناها طويلا, اما نهارها فهو موزع بين التسوق

والعنايه بعشهما الجميل الذي صنعت كل ركن من

اركانه بروح عاشقه وانامل فنان وبعض الزيارات ,

القصيره لاهلها المقربين , ثم العوده لإنتظار شهريار الحبيب,

كم تمنت ان يكون معها اثناء جولتها في السوبر ماركت لشراء مستلزمات منزلهما -

حقيقه انه لا يبخل عليها بشئ

ويعطيها اكثر مما تحتاجه - ولكنها تحتاج وجوده خاصة

عندما ترى زوجين يدفعان عربتهما معا- وهما يتشاوران

فيما يشتريان , بل ان الفضول يدفعها للتصنت عما يقولان

وقد تشتري مثلما يشييتريان دون حاجة اليه , الساعات

الطويله التي تقضيها في انتظاره تزيدها شوقا اليه ورغبة

في اسعاده ولكنها تتمنى خلالها لو كان الى جانبها , تستشيره

في امر او تشكو اليه معاناة , مع العلم ان الشكوى

والاحاديث المزعجه من الممنوعات في اتفاقيتهما-

الهاتف الخاص الذي تتصل به من خلا له مغلق الليله إذن هناك طارئ ,

يمنعه من الحضور وهذا ليس بمستغرب ومن

شروط الاتفاقيه , عدم السؤال عن السبب, قررت النوم ,

فقد جاوزت الساعه الثالثه صباحا ولكن النوم يأبى ان يداعب

جفونها المتعبه , سألتها اختها مرة :

ما الذي يجبرك على وضع كهذا , استغربت السؤال ,

هي لم تجبر بل هي من اجبرت اهلها على الرضوخ لرغبتها ,

انه حقا رجل حقيقي في زمن الرجوله المزعومه , وكانت تضحك دائما

( رجل يعدل المزاج )

عربي حاد الملامح وسيم – من وجهة نظرها على الاقل

– فارس احلامها
زواج الميسار ومعاناة الانتظار لاتنتهي

عصامي عانى في الحياه كثيرا حتى وصل الى ما كان يطمح اليه

صادق لا يزيف واضح لا يتجمل , لا يقبل الاساءة

حتى من حبيبته التي اسكنها القصر العاجي

لتكون اميرته التي يأوي اليه حين تسمح الظروف تزيل عناء السفر وطول

المسير , كريم في كل شئ , نبيل في كل شئ , حتى الوضع الذي تعيشه لا يقلل




من قدره عندها فهي تحترم رغبته في

الحفاظ على استقرار ابنائه وعدم تغير حياتهم المعتاده ,

يريدها ملجأ وملا ذا لا كما ترى اختها ( كمالة وجاهه)

الساعات التي تقضيها معه هي كل عمرها وما عداها

من ساعات نهارها وبعض ليلها استعداد للقاء المرتقب , الفرق

الوحيد انه كل حياتها وهي جزء من حياته

يصحح لها دائما : الجزء الاحلى , وتقول في نفسها : بل الركن المنسي

ولكنها لا تجرؤ امامه الا ان تقول : الجزء الاحلى للابد

بدأ الليل يلملم اطرافه مؤذنا بالرحيل , ولا تزال تتقلب في فراشها تحاول النوم ,

لا تستطيع ولا تجد لها مبررا

تحتاجه الليله بشده لتبوح له بسر تعرف مقدما ردة فعله تجاهه

فقد كان من الممنوعات في الاتفاقيه : لا اطفال,

انت طفلتي الجميله التي لا اريد سواها , وانا طفلك الذي يحتاج الا يشاركه فيك احد

ولكن ماذا تفعل وقد وقع المحظور وهي تحس حقيقة بالبذره

تتحرك في احشائها تتنازعها عاطفتان : عاطفة فرح

بجزء منه في احشائها , وخوف من خرق قوانين الاتفاقيه

يعلن المؤذن انتهاء الليل فتقوم للصلاة وهي تدعو الله من قلبها

ان يدوم الحلم الجميل للأبد , ان يلطف بها في

ايامها القادمه
يرطب ليلتها الجافه صوته الحنون : حبيبتي اسف

ما قدرت اجي او اتصل البارحه, ظرف طارئ لا تشغلي

رأسك الجميل - ايش حا تعشيني الليله ؟

ترد وقد ارتوت بعد ظمأ : كل اللي نفسك فيه يا عمري ,

اذن الى لقاء , احبك بعدد الثواني التي عشتها

بدونك يا زهرتي الجميله

تسير الى سريرها سكرى , تنام قليلا لتستعد للقاء الليله ومواجهة الليله

لطفك يارب


تمت

وبما ان الحياة تتركنا بلا نهايات محدده
تركت الكاتبه النهايه لقرائها يتخيلونها
كما يروق لهم

زواج الميسار ومعاناة الانتظار لاتنتهي
فشكر وتقدير لكاتبة القصه
الاستاذه/ سميره بسيوني


زواج الميسار ومعاناة الانتظار لاتنتهي

لكم ودي ووردي
ودمتم بخير









المصدر : منتدى جدايل - من قسم قصص و روايات



  آخر موآضيع » وتين الوفا
  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-09, 12:51 AM   #2
:: عضو فعال ::
 
الصورة الرمزية الامل المشرقه
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: السعوديه
العمر: 47
المشاركات: 517
معدل تقييم المستوى: 18
الامل المشرقه will become famous soon enough
افتراضي رد: قصة المسيار حصريا

  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-09, 04:36 AM   #3
:: المدير العام ::
 
الصورة الرمزية admin
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 2,443
معدل تقييم المستوى: 53
admin will become famous soon enough
افتراضي رد: قصة المسيار حصريا

  رد مع اقتباس
قديم 2011-09-09, 11:58 PM   #4
:: مراقبة عامة ::
 
الصورة الرمزية وتين الوفا
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 22,546
معدل تقييم المستوى: 63
وتين الوفا will become famous soon enough
افتراضي رد: قصة المسيار حصريا



بارك الله فيك
طرح مميز يستحق الشكر والتنويه
شكرا لك


جزيل الشكر لك
لمرورك العطر / اخويا ادمن
دمت بحفظ الرحمن








  آخر موآضيع » وتين الوفا
  رد مع اقتباس
قديم 2011-11-24, 11:16 PM   #5
:: مراقبة عامة ::
 
الصورة الرمزية وتين الوفا
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 22,546
معدل تقييم المستوى: 63
وتين الوفا will become famous soon enough
افتراضي رد: قصة المسيار حصريا



مسكينه كليوم معذبه تترقب قصه جميله تسلمين وتشكر كاتبها


الحياة احيانا لاتعطينا كل ما نتمنى
ولكن يجب علينا تقبل الواقع
تسلمين عزيزتي على مرورك





  آخر موآضيع » وتين الوفا
  رد مع اقتباس
قديم 2012-11-19, 08:02 PM   #8
:: مراقبة عامة ::
 
الصورة الرمزية وتين الوفا
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 22,546
معدل تقييم المستوى: 63
وتين الوفا will become famous soon enough
افتراضي رد: قصة المسيار حصريا

  رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
معاناة, الانتظار, زواج مسيار

مواضيع جديدة في قصص و روايات

زواج الميسار ومعاناة الانتظار لاتنتهي

« قصة الرغيف والرجل الاحدب قصة مؤثرة عن الأم »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


قد تهمك ايضا المواضيع التالية
نزار قباني وصور قصائد الحب ومعاناة الالم عند الفراق
صور وتساب رومنسيه حزينه ومعاناة الم الفراق
تسريحات شعر ويفي ماتنتهي موضتها
فساتين زواج ناعمة
فساتين زواج كلاسك


. الساعة الآن 08:20 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المشاركات المنشورة في منتدى جدايل لاتُعبر بالضرورة عن رأي جدايل ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير