منتدى جدايل المنتديات الادبية قصص و روايات قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة

قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة

قصة جميله للاطفال بها معاني كبيره في التعرف الى تكوين الصداقات بمفهوم مبسط وشيق حوار بين الممحاة والقلم اوصلني الى مفاهيم كثيره في كيفية الصداقه
وتين الوفا :: مراقبة عامة ::



قصة جميله للاطفال بها معاني كبيره
في التعرف الى تكوين الصداقات بمفهوم مبسط وشيق

حوار بين الممحاة والقلم اوصلني الى مفاهيم كثيره
في كيفية الصداقه الابديه برغم اختلاف الراي وطرق
اصول العطاء المطلق من اجل سعادة الاخرين

القصه هادفه للصغار والكبار

قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة

كان ياما كان قلما وممحاة
داخل المقلمة
ممحاة صغيرة
وقلمُ رصاصٍ جميل..‏

قالت الممحاة:‏
كيف حالك يا صديقي؟‏.
قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة

أجاب القلم بعصبية:
قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة
لست صديقك!‏
اندهشت الممحاة وقالت: لماذا؟‏..
فرد القلم: لأنني أكرهك.

قالت الممحاة بحزن :
قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة
ولما تكرهني؟‏.
أجابها القلم:
‏ لأنكِ تمحين ما أكتب.‏
فردت الممحاة:
أنا لا أمحو إلا الأخطاء .‏

انزعج القلم وقال لها:
قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة
وما شأنكِ أنت؟!‏.

فأجابته بلطف:
أنا ممحاة، وهذا عملي.

فرد القلم: هذا ليس عملاً!‏.

التفتت الممحاة وقالت له:
عملي نافع، مثل عملك.
ولكن القلم ازداد انزعاجاً وقال لها:
أنت مخطئة ومغرورة .‏

فاندهشت الممحاة وقالت:
لماذا؟!.
قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة
أجابها القلم:
لأن من يكتب أفضل ممن يمحو

قالت الممحاة:‏
إزالةُ الخطأ تعادل كتابةَ الصواب.
أطرق القلم لحظة، ثم رفع رأسه

وقال:‏ صدقتي يا عزيزتي!

فرحت الممحاة وقالت له:
قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة

أما زلت تكرهني؟‏.
أجابها القلم وقد أحس

بالندم:
لن أكره من يمحو أخطائي.




قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة
فردت الممحاة:
وأنا لن أمحو ما كان صواباً.
قال القلم:‏ ولكنني أراك تصغرين يوماً بعد يوم!‏.

فأجابت الممحاة:
لأنني أضحي بشيءٍ من جسمي كلما محوت خطأ.

قال القلم محزوناً:‏ وأنا أحس أنني أقصر مما كنت!
قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة
قالت الممحاة تواسيه:‏
قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة
لا نستطيع إفادة الآخرين، إلا إذا قدمنا تضحية من أجلهم.
‏ قال القلم مسروراً:‏
قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة
ما أعظمك يا صديقتي
وما أجمل كلامك!‏.
فرحت الممحاة، وفرح القلم
قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاةقصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة
وعاشا صديقين حميمين، لا يفترقانِ ولا يختلفان..
قصه من وحي الطفوله لصداقة القلم والممحاة


وتين الوفا :: مراقبة عامة ::


وهكذا هي الحياة السويه
حب وعطاء وعمل وتفاني بإخلاص
وليتنا نجتهد لمسح الاخطاء لتظل الحياة اجمل


أدوات الموضوع

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir