منتدى جدايل منتديات نسائية منتدى الاسرة الحياة الزوجية مخاطر واضرار ممارسة العلاقه الحميمه الغير سويه

مخاطر واضرار ممارسة العلاقه الحميمه الغير سويه

ممارسة الجنس بطرق غير شرعيه متبعه بأنضمة الدين الاسلامي تعرض الزوج والزوجه لامراض ومخاطر وخيمه اسباب ميل الزوج للمعاشره بطرق تنافي التشريع ذكر الامراض الناتجه
نادين :: مشرفة ::


ممارسة الجنس بطرق غير شرعيه متبعه بأنضمة الدين الاسلامي
تعرض الزوج والزوجه لامراض ومخاطر وخيمه

اسباب ميل الزوج للمعاشره بطرق تنافي التشريع

ذكر الامراض الناتجه من علاقه حميمه تنافي ما انزل الله من قوانين
مثبته في القران للرجل والمرأه

طرق تفيد الزوج في التعود على ممارسة العلاقه الحميمه بصورة طبيعيه
ليس بها خلل


1- أثبتت بعض الدراسات أن الذكور في مرحلة المراهقة قد يميلون لممارسة هذا النوع من العلاقة الجنسية،
خاصة في المرحلة العمرية التي تلي البلوغ وحتى عمر 18 عاماً،
وهذا معناه أن التجربة الجنسية الأولى عند هؤلاء الشباب لا تكون إيجابية.

وهنا يجب أن تكون هناك برامج موجهة لهؤلاء الشباب للتوعية من أضرار هذه الممارسة على الصحة العامة،
وأيضاً على مستقبل العلاقة الجنسية، ولا ننسى التحريم الديني الصريح لهذه الممارسة.

2- بعض الأطفال الذكور، وأيضاً البنات، قد يتعرضون للتحرش والاغتصاب عن طريق مثل هذا الأسلوب، الأمر الذي يجعل الطفل أكثر
عرضة للممارسة المثلية.

وهنا تأتي أهمية برامج حماية الأطفال من التحرش الجنسي والاغتصاب، ومعالجة الضحايا
قبل أن تتحول هذه الحالة إلى نمط انتقامي، أو حتى يصبح تعوداً لدى الضحية.

3- وجد في بعض الحالات أن بعض الأزواج يميلون إلى استخدام هذا الأسلوب للمعاشرة الجنسية
إذا ما كانت الزوجة تعاني من اتساع في عضلات المهبل، خاصة بعد الحمل والولادة المتكررة
(وقد يكون العلاج لهذه المشكلة عن طريق علاج اتساع المهبل عند الزوجة).

4- من الناحية الطبية هناك أضرار عديدة ناتجة عن مثل هذه الممارسة،
منها ما يصيب الرجل، ومنها ما يصيب المرأة:

- تمزق في العضلة القابضة لفتحة الشرج، الأمر الذي يسبب عدم القدرة على التحكم في البراز عند المرأة،
وللأسف الجراحات التداخلية لعلاج هذه العضلة غير فعالة، وقد تحتاج المرأة إلى فتحة
في جدار البطن لخروج البراز في الحالات الشديدة لتمزق العضلة والصمام.

- الإصابة بالأمراض البكتيرية والديدان التي تعيش في البراز،
وتؤثر على العضو التناسلي عند الرجل، مما قد ينتج عنه حدوث حالات من العقم.

- انتقال عدوى الأمراض الفيروسية الخطيرة؛ مثل مرض نقص المناعة المكتسبة
(الإيدز)، والتهاب الكبد الوبائي الفيروسي (ب – ج).

- عدم حدوث الإشباع والرضا الجنسي عند الزوجة،
وما قد يترتب عليه من مضاعفات سلبية لديها.

الإرشادات التي تفيد في مساعدة الزوج
على التعود على العلاقة الجنسية من طريقها الطبيعي:

- مناقشة الأمر معه بهدوء، وفي وقت غير وقت اللقاء الجنسي،
ومعرفة الأسباب التي تجعله يميل إلى تفضيل هذا الأسلوب
على الأسلوب الطبيعي للممارسة الجنسية.

- يمكن استخدام نفس الوضعية المستخدمة في الممارسة السابقة، على أن يكون
الإيلاج في المهبل من الخلف، فهذه الوضعية تعطي
نفس الانطباع الذي يريده الزوج ولكن ضمن الجنس الحلال.

- تخفيف الإفرازات المهبلية التي تعطي إحساساً
زائفاً بالاتساع وتقلل من المتعة الحميمة.

- زيادة وتطويل مدة المداعبة، ومن ثم الإيلاج بالطريقة السابق ذكرها أعلاه.

نصيحة:
المتعة الجنسية تحقق الراحة والرضا والإشباع العاطفي عند الطرفين؛
إذا كانت متناغمة ومتوافقة مع معتقدات الزوجين،
ودون مجاملة من أحدهما، فهي سرعان ما تنهار إذا لم تكن صادقة ونابعة
من كيان الإنسان، وليست فقط مجرد أداء ميكانيكي لا يرقى إلى المودة والرحمة بينهما.
مخاطر واضرار ممارسة العلاقه الحميمه الغير سويه


وتين الوفا :: مراقبة عامة ::

نادين :: مشرفة ::

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وتين الوفا اقتباس :
وتين الوفا
كل الشكر لمرورك
والاهتمام بكل مانطرح
لك ودي

أدوات الموضوع

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir