منتدى جدايل المنتديات الادبية قصص و روايات قصة حزينه بقلوب نزعت منها الرحمة

قصة حزينه بقلوب نزعت منها الرحمة

قصة محزنه عنوانها الوفاء المقابل بالخيانه كم هو مؤلم ان تفني العمر في اسعاد وراحة الاخرين وتبذل الغالي بالرخيص من اجل نظرة رضا وحب ووفاء
وتين الوفا :: مراقبة عامة ::



قصة محزنه عنوانها الوفاء المقابل بالخيانه

كم هو مؤلم ان تفني العمر في اسعاد وراحة الاخرين
وتبذل الغالي بالرخيص من اجل نظرة رضا وحب ووفاء
فيما بعد
وتعيش هذا الامل ولكن في الاخير تجني فقط طعم المرار
والالم بخيانة اقرب الناس ومن توسمت بهم الخير
فما اقسى دنيانا وما ابشع تلك القلوب التي لاتنحني احترام
لمن ضحى بعمره من اجله
سطور قصتنا تدور حول الوفاء والحب والتضحي التي قوبلت
بالنكران وتوجت بأبشع انواع الخيانه
التي لايقف نزفها ولا تضمد جراحها

قصه بمشاعر الالم

قصة حزينه بقلوب نزعت منها الرحمة


لم تكمل سناء تعليمها وتزوجت ابن عمها في سن مبكرة .فقد كانت احدى

اشقاء وشقيقات لأب موظف بسيط .

مرت سنوات هادئه على زواجها توفي والدها وتولت الأم شؤون الأسرة

،لكنها لحقت بزوجها سريعا لتترك (لسناء) مسؤولية رعايه اشقائها وكانت

اصغرهم عمرها 10اشهر ,عاهدت نفسها ان تكمل المشوار وتحمل الأمانه رغم

ثقلها .واعتبرت شقيقتها الرضيعه تعويضا عن حرمانها من الأنجاب فكانت الأبنة

التي تمنت تضمها إلى صدرها وتحتضنها بين ذراعيها. لتشعر بمشاعر الأمومه

التي حرمت منها ... رحب زوجها با لشقيقة الرضيعه،فمع قدومها تحسنت حالته

الماديه فاعتبرها وجه الخير الذي دخل حياتهما والابنه التي حرم منها : كانت

سناء تعمل في تفصيل الملابس حتى تخفف العبء عن زوجها كي لايتملل من الا

نفاق على اشقائها . وهبت سناء حياتها ومجهودها وكل دخلها لرعاية اشقائها

حتى تخرج الواحد تلو الأخر من الجامعه: ساعدتهم في زواجهم وعندما تزوجو

شغلتهم ظروف الحياة عنها ، فكانت تكتفي بالأطمئنان عليهم من وقت

لآخر،واعتبرت ان وجود شقيقتها الصغرى معها اكبرعزاء لها.كبرت الطفله

واصبحت فتاة جميلة انتقلت إلى الجامعه،بينما هد المرض سناء وانحنى ظهرها

من التعب، ومع ذلك كانت تتحامل على نفسها وتسهر اليالي في العمل
كان كل عام يمر تزداد

حالتها الصحيه سوءا.
وتزداد اختها شبابا وحيويه. بدأ الزوج يرتبط بشقيقة زوجته

التي اصبحت سيدة المنزل
تتحكم في كل صغيرة وكبيرة فيه، وكانت سناء

تعطيها هذ الحق بسبب ارتباطها بها وحرمانها من الأبناء وغياب أشقائها

عنها،فاهملها زوجها ووجه كل حبه لشقيقتها الشابه الجميله،اخذ ينفق كل

امواله عليها،ومع ذلك فقد كانت زوجته حسنةالنية مسالمة تسعد باهتمامه

بشقيقتها وتتمنا ان يزداد هذا الاهتمام يوما بعد يوم بل وكانت تطلب منه ان

يصطحبها في نزهات وتكتفي هي بالبقاء مع الامها التي اصبحت ونيسها

الوحيد.

تخرجت الشقيقة الصغرى من الجامعه لم تسع الدنيا فرحة سناء بنجاحها

تحاملت على نفسها وقررت الخروج من المنزل لشراء هدية تليق بهذا الحدث الذي

انظرتة سنوات، فا ليوم فقط تحقق حلمها ، وتستريح بعد عناء السنين الطويله

اليوم فقط شعرت ان تعبها لة فائده وانها اتمت رسالة والديها .
عادت إلى منزلها

تحمل هديتها بين احضانها
فتحت الباب بهدواء ودخلت في صمت لتفاجئه بالهدية

ولكن المفاجأه كانت من نصيبها هي،، فعندما فتحت غرفة نومها

وجدت جزاء معروفها وتضحيتها ،كان
زوجها مع (شقيقتها) لم تصدق مارأت

،سقطت على الأرض وراحت في غيبوبه استمرت
اياما افاقت لتجد كل ماحولها

(ظلام)

قصة حزينه بقلوب نزعت منها الرحمة

احتارالأطباء في اسباب فقدها بصرها الذي ليس لة تفسير سوى انها

تعرضت لصدمة نفسية جعلتها ترفض الرؤية من هول مارأت .صرخت من الم نفسها

واخذت تبحث عن بصيص من النور يضيء لها باقي حياتها التي ضا عت بين

مكينة الخياطه ورعاية الزوج والأشقاء ليكون جزاؤها الخيانه والظلام والمرض،

مدت يدها ظن منها ان احد سيأخذ بها ويعرفها طريقها ،

لم تجد سوى الحسرة على العمر الذي ضاع فقد اختفا الزوج مع شقيقتها

وتركاها تعيش بين جدران اليأس والمصير المجهول..؟

احيانا تشعر بأن لاشيئ يستحق
فتعزف عن كل طريق يؤدي للتضحيه
تجنبا الم نكران الجميل ومرارة الخيانه




لن تتلاشى مهما غيرت في اسلوب الحياة
قصة حزينه بقلوب نزعت منها الرحمة


وتين الوفا :: مراقبة عامة ::


اصعب شعور لااااا ينسى
هو ألم الخيااااانه
إحسااااس قااااتل



mafcotrade Banned

روووووعة

وتين الوفا :: مراقبة عامة ::

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mafcotrade اقتباس :
روووووعة

وتين الوفا :: مراقبة عامة ::

اسوأ مافي الخيانة انها لا تأتي من عدو . !

أدوات الموضوع

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir